سيارات للبيع مستعملة و جديدة في فلسطين بالتقسيط
بيع واشتري مجاناً
إصلاح و صيانة السيارات المنزل والحديقة اجهزة - الكترونيات سيارات ومركبات عقارات
سجل الآن
إذا كنت تملك حسابا اضغط هنا
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح: إضافة إعلانك مجاناً إضافة عدة صور لإعلانك تواصل مع البائع عن طريق التعليقات يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد

سيارات للبيع في فلسطين

1 - 30 نتيجة من 54

إعلانات قريبة منك

سيتم استخدام موقعك لعرض الإعلانات القريبة منك

سيارات للبيع في فلسطين
  • 1
  • 2
هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة
كن أول من يعلم عن الإعلانات الجديدة في سيارات للبيع أعلمني

right curve arrow

بيع كل شئ على السوق المفتوح

left curve arrow أضف إعلان الآن

قطاع السيارات والمركبات في فلسطين

السيارات والمركبات في فلسطين

يعتبر قطاع السيارات والمركبات من القطاعات التي ترفد الاقتصاد المحلي للعديد من الدول، سواء من حيث الاستيراد أو التصدير، وذلك لكل من السيارات الجديدة أو المستعملة، ويعتبر السوق الفلسطيني من أكثر الأسواق طلباً للسيارات، سواء الجديدة أو المستعملة ويعتمد سعرها على العديد من الأمور، ومن المعروف أن استيراد السيارات والمركبات مقتصر على أصحاب المعارض التي يرتفع عددها بشكل دوري في مختلف المحافظات والمدن الفلسطينية وبذلك تحتدم المنافسة بينها بسبب قدرتها على تحديد السعر، وقد وصل عدد السيارات المستوردة عام 2016 حوالي 20 ألف سيارة من مختلف الماركات والأنواع من قبل المستوردين، ما يزيد عمليات البحث عن سيارات للبيع ، وعادة تصل السيارات المستوردة عن طريق 3 مصادر رئيسية، وهي منطقة الخليج العربي، وأوروبا وكوريا وذلك بتكلفة محددة لكل مصدر، وتصل هذه البضائع إما عن طريق ميناء أشدود، الخاضع لسيطرة الاحتلال الإسرائيلي، وهو المدخل للمركبات المستوردة من أوروبا، أما المركبات المستوردة من منطقة الخليج العربي وكوريا فهي تمر من الأردن عبر جسر الملك حسين.

السيارات الأكثر مبيعاً في فلسطين

شهد قطاع السيارات في فلسطين خلال السنوات الثلاثة الماضية نمواً واضحاً وثابتاً، وذلك وفق إحصاءات وزارة النقل والمواصلات، حيث ارتفعت أعداد السيارات المسجلة في الضفة الغربية بنسبة 168% خلال السنوات الماضية، وقد رصد تقرير اقتصادي من قبل وزارة النقل والمواصلات قائمة بالسيارات الأكثر مبيعا في فلسطين لعام 2019، وبحسب التقرير نالت سيارات هيونداي بمختلف أنواعها المركز الأول ضمن قائمة أكثر السيارات شعبيةً ومبيعاً في مختلف المدن، حيث بلغ عدد السيارات المسجلة لأول مرة حوالي 3353 سيارة سواء كانت مستعملة أو بحالة الوكالة، وجاءت في المركز الثاني سيارات ومركبات شركة KIA حيث بلغ عدد المركبات المرخصة لأول مرة حوالي 3026 سيارة، وجاء في المركز الثالث سيارات سكودا بعدد وصل إلى 2216 مركبة وجاء بعدها مباشرة سيارات فولكسواجن بعدد وصل إلى 2163 مركبة، وجاءت في المركز الخامس سيارات سيات بعدد 1009 سيارات، وعلى صعيد التوزيع الجغرافي لبيع هذه المركبات فقد أظهرت البيانات أن العدد الأكبر منها يتركز في كل من محافظة رام الله، ونابلس والخليل.

أسباب الزيادة في أعداد السيارات في فلسطين

تعتبر التسهيلات التي تقدمها الشركات المستوردة للمركبات وخاصة المستعملة منها من أهم الأسباب التي أدّت إلى زيادة أعداد إعلانات سيارات للبيع ، والتي يتم بيع أغلبها عن طريق القروض البنكية، وهذا بسبب قلة الأفراد القادرين على دفع ثمنها نقداً، وأيضا يعتبر ارتفاع ثمن السيارات الجديدة من الوكالة مقارنة بالسيارات المستوردة من الموديلات الحديثة، وخاصة الأنواع الاقتصادية ذات المحركات الصغيرة التي يبحث عنها الأفراد لتوفيرها في استهلاك الوقود، وما يعكس نمو  قطاع استيراد السيارات هو مواصلة ازدياد الطلب عليها رغم ارتفاع أسعار الجمارك بنسبة تزيد عن 5%.

قطاع السيارات المستعملة في فلسطين

بدأت وزارة المالية الفلسطينية منذ عام 2019 بتنفيذ قرار جديد يتضمن رفع قيمة الجمارك المفروضة على المركبات والسيارات المستعملة المستوردة من الخارج مهما كان مصدرها، وقد كشف اتحاد مستوردي المركبات المستعملة قراراً رئاسياً يقضي بإيقاف استيراد سيارات ومركبات مستعملة لمدة عامين أو رفع الجمارك المتعلقة بها إلى نسبة 100%، أو يمكن تطبيق القرارين معاً،  وقد حذر الاتحاد من تبعات هذا القرار الذي سوف يؤدي إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير وعزوف عدد كبير من المستوردين عن الاستثمار في هذا القطاع ما قد يؤثر بشكل مباشر على الاقتصاد المحلي.

تم رفع جمارك المركبات المستوردة بنسب متفاوتة وذلك حسب نوعها وحجم محركها، وتعتبر الجمارك المفروضة على المركبات في فلسطين الأغلى حول العالم، إذ تم فرض زيادة بنسبة 50% على السيارات التي يقل محركها عن 2000 سي سي، وزيادة نسبة 75% على السيارات التي يزيد محركها عن 2000 سي سي وخاصة الفارهة والتجارية منها، ومن المتوقع أن تصل إلى نسبة 100% لبعض الأنواع. وبناء على القرار الرئاسي الجديد سوف يصبح سعر المركبات المستعملة كسعر المركبات الجديدة، ولن يتمكن المواطنون من أصحاب الدخل المحدود من شراء مركبة بسهولة كما كان الوضع في السابق، وهذا القرار سوف يخدم مصالح المستثمرين في قطاع استيراد المركبات الجديدة.

أرسل ملاحظاتك لنا
لا تفوّت عليك هذه الصفقات